استعادة ذاكرة مسرح العرائس في افتتاح الملتقى العربى لفنون الدمى بالقاهرة

2015-10-29م الساعة 08:34م (بويمن - رويترز : )

استعادة ذاكرة مسرح العرائس في افتتاح الملتقى العربى لفنون الدمى بالقاهرة

 حتى بدون وجود لافتة (الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل) تعطي العرائس المصرية وصور فوتوغرافية لأبرز عروض مسرح العرائس والمعروضة بمركز الهناجر للفنون انطباعا بأن الحدث يتعلق بالفنون الشعبية المبهجة.

وافتتح الملتقى يوم الخميس في مركز الهناجر للفنون بساحة دار الأوبرا بالقاهرة بثلاثة معارض أحدها لكتب المسرح سواء المترجمة أو عربية الأصل. والثاني لصور فوتوغرافية من عروض مسرح العرائس ومنها (الليلة الكبيرة) تأليف صلاح جاهين وتلحين سيد مكاوي وتصميم عرائس لناجي شاكر وإخراج صلاح السقا و(ريحانة) إخراج ناجي شاكر.

أما المعرض الثالث وعنوانه (تاريخ العرائس المصرية) فتجسد فيه العرائس جوانب من تاريخ مصر في الأحياء الشعبية بالقاهرة الفاطمية ففي أحد المشاهد تتجسد حارة في حي شعبي حيث يرتدي الأهالي أزياء ترجع إلى زمن المماليك وتطل النساء من النوافذ ومن خلف المشربيات ويجلس آخرون في مقهى شعبي يستمعون إلى أحد رواة السير الشعبية كما توجد مشاهد لمروض أسد باستخدام الموسيقى.

و(الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل) يستمر سبعة أيام وتنظمه وزارة الثقافة المصرية بدعم من الهيئة العربية للمسرح بالشارقة والتي نظمت الدورة الأولى للملتقى عام 2012 بالشارقة بعنوان (تفعيل الدمى في فضاءات الفرجة) والدورة الثانية عام 2014 في تونس بعنوان (تفعيل الدمى في الفضاءات التربوية).

وقال إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح في حفل الافتتاح إن الملتقى الذي يحمل عنوان (دور فنون الدمى في الفضاءات المفتوحة) يشير إلى أن "عائلة فناني الدمى والعرائس وفنون خيال الظل والأراجوز وغيرهم أصبحوا عائلة... تترسخ أنشطتهم في هذه الفضاءات المفتوحة."

وأضاف أن لهذه الفنون الشعبية "لغة عالمية لا تقف عند حدود المنطقة."

وقال محمد نور الدين المدير العام لمسرح العرائس بالقاهرة في الافتتاح إن الملتقى الذي يشارك فيه نحو 200 فنان وباحث عربي ليس مجرد مهرجان للعروض "ولكنه استعادة لفن كاد أن ينقرض... مهرجان يساعد على تطوير هذه الفنون بمشاركة محترفين وهواة."

وقال ممثل الاتحاد الدولي للعرائس وليد بدر -المشرف على معرض (تاريخ العرائس المصرية)- لرويترز إن 35 فنانا وجهة أكاديمية وفنية تشارك في المعرض الذي "يستعيد الذاكرة الشعبية" مضيفا أنه متفائل بمستقبل هذه الفنون بعد انضمام مصر إلى الاتحاد عام 2011 .

وتأسس الاتحاد الدولي للعرائس عام 1960 ومقره فرنسا ويعقد جمعيته العمومية كل أربع سنوات ونظم أنشطته في عدد من الدول ومنها الهند وكوبا والصين وفيتنام.

وتقام عروض الملتقى في عدة مسارح بالإضافة إلى بيت السحيمي الأثري في القاهرة الفاطمية وساحات مفتوحة بالعاصمة المصرية. وسينظم الملتقى خمس ورش تدريبية.

وسيكرم في حفل الختام الأربعاء القادم كل من الممثل والمخرج المسرحي الفلسطيني عادل الترتير وعم صابر المصري وهو اسم الشهرة للفنان المصري مصطفى عثمان شيخ لاعبي الأراجوز (86 عاما).

 

الأكثر زيارة
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص