الجبير: قاسم سليماني مطلوب للعدالة الدولية

عادل الجبير وزير الخارجية السعودي

2016-05-26م الساعة 07:09م (بو يمن ـ متابعات )

انتقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الخميس، وجود قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني في العراق، مؤكداً أن “قاسم سليماني، والحرس الثوري، وفيلق القدس، مدرجون على قائمة الإرهاب”.

وقال الجبير في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”، إن “لرياض تنظر لوجود قاسم سليماني في بغداد بأنه سلبي جداً”، مشيراً إلى أن الحرس الثوري يحارب الشعب السوري ويحارب في العراق”.

ونفى الجبير أن يكون وجود سليماني في العراق نتيجة تنسيق أمريكي – إيراني، مرجحاً أن يكون بسبب تنسيق بين بغداد وطهران، مضيفاً “إن ما يزعج المملكة هو عدم احترام إيران مبدأ حسن الجوار”.

وصل سليماني، إلى منطقة الكرمة التي تبعد 13 كيلو مترا عن مدينة الفلوجة، يوم الثلاثاء الماضي للإشراف على عمليات تحرير المدينة من قبضة تنظيم داعش.

وبين الجبير أن “الحرس الثوري يقوم بأعمال تخريبية في أنحاء أخرى من العالم”، موضحاً أن “ما يقوم به سليماني والحرس الثوري في العراق مرفوض من قبل المملكة”.

وشدد الوزير السعودي على أنه «لا يجوز لإيران أن تتدخل في شؤون الدول العربية، أو أن تدعم مليشيات طائفية في الدول العربية، فهذا ما يزيد الفتن الطائفية ولا يساعد على إيجاد الأمن والاستقرار في المنطقة».

وبشأن الأزمة السورية، شدد الجبري على أن موقف السعودية إزاء مصير بشار الأسد لم يتغير، مؤكداً على وجوب رحيله عن السلطة، موضحاً أن “الفكرة عندما تبدأ المرحلة الانتقالية يجب أن يرحل الأسد، وهذا ما ينص عليه إعلان «جنيف – 1» وقرار مجلس الأمن 2254، بحسب تفسيرنا له وبحسب المعارضة السورية المعتدلة”.

شارك برأيك