إطلاق سراح فيل هندي ظل مقيدًا بالأغلال 50عاماً .. شاهد كيف أصبح شكله؟! (صور)

فيل هندي

2017-06-19م الساعة 01:42ص (بويمن - متابعة خاصة)

 

 

بعد عناء نصف قرن مقيدًا بالأغلال، أُطلق سراح الفيل “غاجراج”، البالغ من العمر 75 عامًا تقريبًا، والذي يعني اسمه “الملك” أو “الولد الكبير”.


“غاجراج” تم جلبه من منطقة برية وهو في سن صغير، وظل قابعًا في السلاسل في معبد “يامي ديفي” الهندوسي في أوند بولاية “ماهاراشترا” الهندية، منذ ما يقرب من 58 عامًا، ولكن تم إطلاق سراحه مؤخرًا.

وكان الفيل يعاني من بعض الجروح وضعف البصر وخراجات بالقدم، وأساء سائقوه معاملته بشكل يومي، وكان يعاني أيضًا من الضعف بسبب سنوات عاشها في ظل طعام سيئ وقلة الماء والحركة، والتقيد بالسلاسل في أرجله الأربع، حتى أطلقت جمعية “وايلد لايف إس أو إس” حملة إنقاذ له.

وتمكنت الجمعية من إقناع مالكته، ملكة “أوند”، بالتخلي عنه، لكن الفريق الذي حرر “غاجراج” والذي يضم 12 شخصا من الأطباء البيطريين والسائقين والميكانيكيين والمتعاملين، احتاجوا إلى حماية الشرطة لهم من تدافع القرويين أثناء وداعهم الفيل.

وتحول الوضع إلى الأسوأ بشكل سريع، حيث حاول حشد من 500 شخص سد الطريق أمام الفيل، وهاجموا الفريق بإلقاء الحجارة عليهم.

وقال كارتيك ساتيانارايان، أحد أعضاء الفريق:  “لقد كان هناك حالة من الغضب عندما وصلنا، وحاول السكان منع مغادرة الفيل لأنه يمثل “أيقونة” بالنسبة لهم”.


وتابع: “في (غوروفايور) هناك ما يقرب من 38 فيلا يتم إجبارها على أن تكون تماثيل حية، وتجلب سنويا نحو 600 ألف دولار أمريكي لأصحاب المعبد من خلال التبرعات والمهرجانات، وقد تم ربط العديد من هذه الفيلة بالسلاسل في نفس المكان لعقود من الزمن، ولا يتم إطلاق سراحها إلا عند مشاركتها في مهرجانات السرعة، حيث يتم وضع مسامير في أقدامها لكي تواصل الجري”.وأضاف: “علمت في البداية عن محنة الفيلة الآسيوية عندما زرت معبد (غوروفايور) في ولاية (كيرالا)، بجنوب الهند، في أغسطس/آب  2015؛ حيث كان هناك 5000 من الفيلة الأسيرة في الهند، منها 600 فيل بمعابد ولاية كيرالا وحدها”.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص