عبدالناصر ابو علي

عبدالناصر ابو علي

ضرورة اقالة قيادة جامعة صنعاء .

2018-02-12 الساعة 22:35

أستمرار  ( الدغار ومحمد شكري والوجيه )  بالتعامل السلبي مع وزارة التعليم العالي ،  بتلبية رغبات البعض .

 يدل علي أن  تلك القياده لازالت تعمل بعقلية  الماضي المظلم ، دون الالتفات الي المتغيرات ، ونظرتها  الضيقه من زوايا  معينه،تعمل من خلاله ،لم تنتقل الي مربع اوسع واشمل ، مما دفع بها الي  عدم التعاطي والتنفيذ   لتوحيهات رئس المجلس السياسي في الايام الماضيه أثناء اللقاء مع قيادة الجامعه،  وتظمنت تلك التوصيات ، ظرورة التعاون مع وزير التعليم العالي ، وتنفيذ قراراته  والتعامل معه بشكل أيجابي ،كن يافصيح لمن تصيح  .
تلك القياده تعتبر نفسها فوق القانون ، بل فوق الجميع ، ولازالت اهم الملفات الساخنه معلقه لم تبادر تلك القياده الي حلها   ، ولم تقوم بترجمة  الاقوال الي أفعال ،و لازالت متمترسه خلف القضايا الهامشيه ، استكمالا لمشروع  لصراع الخفي ببين الماضي والحاضر  بل ومحاولتها  التفنن في نسج القصص والحكايات التي تعيق أي معالجات حقيقيه علي الواقع ، فاالعراقيل في توسع أمام  أي جهود تهدف الي أحتواء الخلاف ، من اجل فتح منافذ العبور امام الطلاب ، بأعتبارهم  المتظررين من الفوضي والعشوائيه . 

 هذا الأصرار العجيب ، علي حرمان الطلاب من التخصيل العلمي رغم الظروف الاستثنائيه الصعبه التي تمر بها البلاد ، ليس له مايبرره ،  رفض أستيعاب قبول الطلاب وترتيب اوضاعهم  ، واحده من اهم  المشاكل العالقه  ، والتعامل السلبي  مع هذا الملف وغيره من الملفات ، مثل هذا الأمر يستلزم علي القياده العلياء للدوله عدم السكوت عنه، ؤلأسراع بأقالة هذه القياده وعدم السماح لها بالبقاء في تدمير هذه المؤسسه العلميه والاكاديميه .

 في الأسبوع الماضي استبشر الوسط الأكاديمي  والطلابي بجامعة صنعاء بأيقاف المسجل ( علي الوجيه ) كبداية  للمعالجة وأيجاد الحلول للعديد من القضاياء المطروحه علي الطاوله وبسبب تلك القضاياء حدث تصدع للعلاقه بين الجامعه والوزاره ، ولكن الأادي الخفيه ثحركت بسرعة الضوء لبقاء احد اذرعتها في مكانه من اجل عدم أحراز أي تقدم .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص