عبدالناصر ابو علي

عبدالناصر ابو علي

ضرورة تغير بوصلة جامعة صنعاء

2018-02-17 الساعة 20:29

قبل حوالي ٤٥ يوما  تقريبا تم تعين الدغار خلفا  لفوزي الصغير  ، إثر توتر العلاقات مع وزير التعليم العالي.

 لكن هذ التغير في رأس هرم الجامعة  عديم الجدوي والفائدة ، فلم يلمس الطلاب الحاصلين علي منح من التعليم  العالي أي نتائج إيجابية ومشكلة قبولهم لازالت معلقة لليوم،  وهناك تآمر واضح من قبل لوبي الفساد الذي يدير الجامعة من خلف الكواليس.

 لقد تبين أن الدغار  من أدوات  الشامي وتتلقى التعليمات منه حتى الآن رغم إقالته من وزارة التعليم العالي. وللعلم حراسة الدغار من  المرافقين التابعين للشامي!!

هذا يؤكد على أن اختيار الدغار لجامعة صنعاء تم بطريقة عشوائية ، ولم يكن الاختيار موفقا وبذلك فإن وجوده مثل عدمه ، ليس صاحب قرار ، ينفذ ما يملى عليه ، عبارة عن ديكور، يحركه الشامي مثل قطع الشطرنج  والدليل على ذلك ما يلي: 

- عدم قيام الدغار بمعالجة أوضاع الطلاب الحاصلين على منح من التعليم العالي ،  رغم توجيهات رئيس المجلس السياسي في اللقاء الذي ضم الأخوة رؤساء الجامعات الحكومية الأسبوع الماضي ، وتجاهل الدغار  لتلك التوجيهات الملزمة لقيادة الجامعة وفقا للدستور اليمني والقانون.. 

أوشك النصف الأول من العام الجامعي على الإنتهاء دون قبول الطلاب. بقصد حرمانهم من إكمال تعليمهم الجامعي. وحصر التعليم في اليمن على سلالة معينة. 
 
- تهرب الدغار وسفره إلى محافظة الحديدة من أجل تعقيد هذا الملف الإنساني المتعلق بمصير الطلاب الذين لا ذنب لهم في الصراع الحاصل في أروقة جامعة صنعاء .

- الكرة حاليا في ملعب المجلس السياسي ولم تعد في ملعب حسين حازب لوحده. وعليهم رفع يد الوصاية على جامعة صنعاء اليمنية ، وتصحيح مسار الانحرافات القائمة فيها. أو مغادرة مواقعهم أفضل من هذه المهزلة والبهذلة التي يتعرضوا لها ورفض توجيهاتهم من قبل الدغار ، بايعاز  وبتوجيهات الشامي.

 إنها مهزلة لم يسبق لها مثيل .

إن الضرورة تقتضي وبسرعة تغير بوصلة الجامعة ، كونها تعمل حاليا بطريقة عكسية ، وضد عقارب الساعة وتتراجع إلى الوراء ولا تتحرك إلى 
الأمام .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص