أصيل فدعق

أصيل فدعق

أعتذروا للوحدة اليمنية

2018-05-20 الساعة 01:17

*- أعتذروا وأحتفلوا وقبلوا رأيتها ،، ورددوا نشيدها "*

*أصبح واضح أن خلافاتكم ليس للوحدة اليمنية ذنب فيها "*
*والتاريخ سَيُظهر لكم ذلك قريباً جداً "*

*- افهموا أن " الوحدة اليمنية " هي شموخ الرؤوس* 
*التي لاتَطِئْ أمام من يفكر أن يوطئ رؤوسكم الشامخه سواء من الداخل أو الخارج ؟! فقط قليلاً من العقل والتفكر في الماضي البغيض ؟!*

*- ستدركوا أن " الوحدة اليمنية " هي صمام أمان وطنكم ومستقبل أجيالكم " وقوة عروبتكم الضاربة في جذور التاريخ ، فلاذنب لها بتاتاً فيما يحصل اليوم " لامن قريب ولا من بعيد "*

*- لاتضحكوا شعوب العالم علينا ، أنهم يضحكون ، ويسخرون ؟! عندما يسمعون أن هناك مواطناً عربياً ينتمي للأصالة العربية يطالب بتقسيم وطنه ، ليكون متقزماً وصغيراً أمام الأوطان والشعوب الأخرى "*

*- فرقوا مابين الوطن ونظام الحكم ؟!*
*أختلفوا في كل شيء ؛ ولكن لاتختلفوا في الوطن الكبير "*
*فلاتحملوا الأخطاء والفشل على " الوحدة اليمنية "*
*حقيقة لولاها ،، لما تحدث أو قدح مخلوق عنها اليوم بكل حرية " فكيف لو كانت في خبر كان ؟ هل سيجرؤا أحد منكم أن يتحدث عن أي حق وطني مشروع ؟!*

*- حافظوا عليها لتنتصروا لقضيتكم ،، فالتاريخ منكم وأنتم لكم وسام وحدوي في التاريخ " لم تتفقوا في خلافاتكم ،، الرجاء أبعدوا خلافاتكم عن " الوحدة اليمنية " التي طالتها الإساءه بدون ذنب ترتكبه في حقكم " فلاتجازوا الإحسان إلا بالإحسان "*

*- ببساطة " أعتذروا للوحدة اليمنية " فإنها وجدت لتبقى "*
*فلا يجادل أحد على عدم بقاءها ، أو يختبر صبرها "*
*" فإن طالها الشر ، ستتحول إلى قوة ضاربه "*
*أعتذروا " وسينصفكم التاريخ وسينصفها "*
*" الإعتذار من شِيَّم الشجاعة ".*

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص