عبدالخالق عطشان

عبدالخالق عطشان

في حضرة جبال " نِهم "

2018-06-09 الساعة 22:23

حينما تتحدث او تكتب عن جبهة نهم فإن ماتكتبه يظل أحرفا عاجزة أن تُحيط بها خُبرا فأنت أمام جغرافية جبلية بحته يكفي أن تخرج منها بإنطباع أن تحرير شبرٍ في نهم فتحٌ عظيم و تحرير شبر في نهم يساوي تحرير عشرات الأميال فيما سواها ودقيقة رباط في نهم لاتساويها رباط أيام  في غيرها ولو أن راعي غنم ومعه بعض أحجار  تحصن في أحد جروف جبال نهم لأعاق تقدم أي قوة أياما وأيام فما ظنكم بعصابة مدربة متحصنة تمتلك أسلحة نوعية سبقت إلى تلك الجبال ومضت تحاول إعاقة تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية غير أن مساعيها خاب وخسر أمام ثبات وإقدام أبطال الجمهورية ومن لم يدرك ذلك فله أن يقف على الأمر بنفسه .
تغرب الشمس في نهم غير أن أبطال نهم شموس دائمة الإشراق وكلما تجاوزت وارتقيت جبلا قابلك أبطال نهم كجبال سامقة تعجز عينيك عن تسلقها ويظل فكرك قاصرا أن يطاول شموخها .
مع شموس نهم المضيئة وجبالها الشامخة كان لنا شرف الجلوس في مقامها الرفيع... لم يكن المكان سوى جبل أسندنا ظهرنا اليه وتموضعنا في سفحه ، جلسنا مع رجلين ( جبلين) عظيمين من "أرحب" الشموخ الشيخ/ منصور الحنق قائد مقاومة صنعاء والعميد /مسعود عطشان مساعد قائد المنطقة السابعة ومعهما ثلة من القادة  تحفهم وتُقِلهم وتُظلهم روح المسؤلية إنهم فريق واحد ومجلسهم عسكري سياسي ثقافي يبرز فيه  الشورى والتفاني والتفاؤل والإخلاص والعزيمة والطموح يتبادلون الأراء فتتيقن أن أصحابها على وعي كبير بكل المؤثرات على سير المعركة يتحدثون عن ضعف الإمكانات لكنك ترى معنوياتهم تعانق السماء يشرحون لك ويرونك الصعوبات والمعوقات والتعقيدات لكنهم يبشرونك بأن لاشيء من ذلك سيمنعهم من تحقيق النصر طالما وأنهم على الحق والحق معهم.
في مجلس قادة نهم وفي حضور أبطالها تقف كتلميذٍ في حضرتهم يُشنف مسمعك ويرتقي بروحك ويبعث في فؤادك الأمل مساعد قائد المنطقة العميد مسعود عطشان وهو يشق بأمله وعزيمته الدروب في جبال نهم ويجعل من جلاميدها الصماء معارج يرتقي عليها الأبطال إلى ذرى المجد والنصر ، يتجاذب أطراف الحديث مع قائد المحور وبقية القادة بكل ود وثقة وشفافية فمن جاءه شاكيا يخرج شاكرا متعهدا بالمضي في طريق النصر استشعارا بحجم المسؤليه مقدرا تجاوب قائده العميد معه في متطلبات النصر
تلك هي نهم جبال تمتطي صهواتها جبال تجود بالنفس والنفيس تصحب فجر الحرية في نفوسها المشرقة ووميض بنادقها الملتهبة

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص