احلام رحومة

احلام رحومة

إلى الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح

2018-09-17 الساعة 16:40

بحكمة كبيرة وعقل رشيد تمكنت من حقن الدماء.ها هو يمرّ عام على حصار دولة قطر والتهديدات مستمرة من محمد بن زايد إلى الكويت كذلك.لكن أبيت سيدي الأمير أن يكون الحوار أساس البناء والخروج من الصراعات والأزمات وعلى رأسها الأزمة الخليجية وحصار دولة قطر. لقد أوقفت بإنسانيتك و أخلاقك التدخل العسكري في قطر.

وإلى اليوم لم يستسلم وهو يحاول مرة تلوى الأخرى للمّ الشمل الخليجي. وأتت القمة الخليجية وكان الأمير الصباح أحمد الصباح السباق لوصل الأرحام ولم الشمل.والحفاظ على ما تبقى من مجلس التعاون الخليجي.

هذا هو امير الإنسانية والتاريخ يشهد لدولة الكويت أنا كانت تسعى داما لحلّ الأزمات بين الخليج.حيث أنه المغفور لهالشيخ أحمد الجابر الصباح الأمير الراحل أجّل زيارة كانت له لمصر سنة 1937 لإنشغاله بالصلح بين البحرين وقطر ومحاولة حل الخلافات ،

وبالتالي ليس من الغريب على الأمير الصباح أن يأخذ المشعل من أسلافه في تحمل مسؤولياته لحلّ الخلاف والأزمة الخليجية الراهنة ،لكن المحزن تعنت دول الحصار وعدم إحترامها لتدخلات أمير الكويت حتى بإعتباره الأكبر سنا وقدرا بينهم بل تمادوا وخاصة محمد بن زايد ومحمد بن سلمان وقاموا بتهديد الكويت نظرا لكون مشروعهم التدميري كان يشمل قطر ثم الكويت ثم سلطنة عمان.لكن خابوا وخاب مسعاهم. 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص