صالح المنصوب

صالح المنصوب

الحوثيون... ذلك الإعصار المدمر

2018-12-19 الساعة 17:25

 

 

شهدت العصور القديمة حروب بين القبائل منها داحس والغبراء وبكر وتغلب ، أما المغول فحروبهم مختلفة وأقرب الى حرب الإنقلابيين الحوثيين اليوم ، المغول حينها اشتهروا بشدة بأسهم وتمثيلهم بجثث قتلاهم ويأكلون اكبادهم ، حتى أصبح يطلق اليوم على من يتعاملون مع الإنسان بوحشية بمغول العصر.

على خطئ المغول وأقرب في الأفعال يسير الحوثيين  لإقامة ولايتهم على القتل والاعتقال والتعذيب والتفجير والرعب والخوف .

فمنذ بزوغ حركتهم التي يوصفها كثيرون بالدموية والذي قادها زعيمهم الراحل حسين الحوثي على أساس طائفي مبني على القتل والخراب .

للحوثيين أفكار ومعتقدات مخيفة دخيلة على المجتمع اليمني ، يستخدمون فيها العقل السياسي الطائفي الذي يتعامل مع الآخر بعنصريه طائفية ويعتنقون مذهب التشيع القادم من قم.

منذ ظهرت الحركة تم التعامل معها عسكريا وهي ماكانت تتمنى لإظهار نفسها وتغطية حماقتها على انها جماعة او طائفة مظلومة أمام العالم .

بعدها قوي ساعدها وظلت تعمل على غرس الفكر التحريضي في عقول مؤيديها وتجند جماعات عسكرية ، الى ان سنحت لها الفرصة فاجتاحت صنعاء كإعصار ، وسيطرت على كل المؤسسات وأصبحت سلطة الامر الواقع  نجا وزراء بجلدتهم كما نجا الرئيس الشرعي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص