محمد مصطفى العمراني

محمد مصطفى العمراني

خلاصات في الشأن الإيراني 3

2019-01-18 الساعة 02:09

 

🌀 هنا انزعاج إيراني كبير من انعقاد مؤتمر دولي في بولندا منتصف فبراير القادم لبحث الأوضاع في الشرق الاوسط ومواجهة التهديدات الإيرانية في المنطقة والذي دعا إليه مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي حيث استدعت الخارجية الايرانية القائم بالاعمال في السفارة البلولندية لدى طهران "'ويتشخ اونلت" لابلاغه احتجاج ايران على تنظيم مؤتمر الدولي الذي اعتبرته معاديا ووصل الأمر إلى حد تذكير وزير الخارجية الايراني جواد ظريف البولنديين باستضافة ايران لأكثر من 100 الف بولندي في الحرب العالمية الثانية ونشره صورا في حسابه بتويتر للاجئين البولنديين في إيران وايقاف تنظيم أسبوع الفيلم البولندي في المدن الإيرانية . 
من وجهة نظري فإن الأمريكان يريدون القول من خلال الدعوة لتنظيم هذا المؤتمر ان سحب قواتهم من سوريا لن يؤثر على سياستهم المناهضة لإيران وان الولايات المتحدة ستواصل بذل جهودها لمواجهة النفوذ الأمريكي في المنطقة لكن يجب ان يكون على دول المنطقة ان تتحمل عبء ايضا ومن المتوقع ان يكون لهذا المؤتمر نتائج تكرس من عزلة إيران والضغوط الاقتصادية والسياسية عليها خاصة اذا خرج بقرارات عملية وخارطة طريق لمواجهة النفوذ الإقليمي الإيراني وهذا ما يفسر انزعاج النظام الإيراني منه .


🌀 قبل أيام لوح النظام في ايران على لسان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بأن إيران قادرة لو ارادت على استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة في غضون 3 او 4 ايام فقط وانها تمتلك مخزون من اليورانيوم المخصب يكفيها لأعوام وان إيران تمتلك محطتين نوويتين جديدتين قيد الانشاء كمحطة بوشهر وهذا التلويح من وجهة نظري هو محاولة ايرانية جديدة للفت نظر الدول الأوربية للوفاء بتعهداتها تجاه إيران وخاصة انجاز آلية التبادل المالي مع ايران وهي ما تعول عليها إيران لكسر العقوبات الأمريكية المفروضة عليها وتخفيف الضغوط الاقتصادية ، الوقت يمضي وهناك تراخي وفتور اوربي بهذا الخصوص يقابله قلق كبير من النظام الإيراني كونه يعول كثيرا على هذه الآلية وتأخير وتأجيل أو إلغاء إيجاد هذه الآلية يعني ان تخسر إيران الكثير والكثير  . 

🌀 قامت القنصلية الإيرانية في كربلاء بعقد ملتقى اقتصادي حضره وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي كشف عن ان حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق وصل إلى 8 مليار دولار .
 والحقيقة ان إيران ترغب في زيادة التبادل التجاري مع العراق إلى 20 مليار دولار للتخفيف من العقوبات الأمريكية والضغوط الاقتصادية التي تواجهها خاصة بعد اعفت الولايات المتحدة الأمريكية العراق من حظر التعامل التجاري مع إيران واستحواذ ايران على اكثر من 70% من القطاع المالي والمصرفي العراقي وتهريب مليارات الدولارات إلى إيران والاستفادة منها في شراء المواد التجارية المستوردة من الخارج وبيع أكثر من 300 الف برميل النفط من الحقول النفطية المشتركة مع العراق وهو ما يدر 5 مليار دولار سنويا لإيران إضافة لبيع جزء من النفط الايراني عبر شركات عراقية وفوائد كبيرة تجنيها إيران من خلال نفوذها الكبير في العراق باعتبارها ساحتها الخلفية .

🌀 مؤخرا طلبت واشنطن من بغداد حل المليشيا المسلحة والتي تشمل 67 فصيلا من ابرزها الحشد الشعبي ومن المعلوم بأن هذه المليشيا المسلحة موالية لإيران وتعمل على تنفيذ أجندتها في العراق هذه المطالب الأمريكية أثارت انزعاج إيران وحلفائها في العراق وقيادات هذه المليشيا وهو ما دفعها للقول بأن نصف هذه الفصائل المسلحة غير موجودة واقعيا وأنها من أعمال ما أطلق عليه “الجيوش الالكترونية” المعادية كما اوعزت إيران لحلفائها في العراق دفع نوابهم في البرلمان لتوقيع عريضة تطالب بمحاكمة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي كونه من سمح بتواجد هذه القوات الأمريكية واعتبارها قوات احتلال غير مرغوب فيها كذلك المطالبة بتقليصها من 9 الف جندي أمريكي إلى 3 آلاف وان تقتصر مهمتهم على التدريب فقط وهذا كمرحلة أولى. 
هناك خلاف أمريكي إيراني محتدم بخصوص الوضع في العراق بعد سنوات طويلة من التنسيق والتفاهم ؛ الامريكان يشعرون بتقلص نفوذهم في العراق لصالح إيران خاصة منذ الانتخابات الأخيرة وإيران الآن ترى ان تواجدها العراق هام جدا وتضغط على الأمريكان بالمطالبة بترحيل قواتهم بينما يضغط الامريكان على بغداد لحل المليشيا المسلحة الموالية لإيران وما يزال الشد والجذب مستمرا .


🌀 إطلاق ايران للقمر الصناعي " بيام " الإيراني الصنع رغم فشله في الاستقرار في المدار المطلوب هو محاولة ايرانية للتأكيد بأن إيران تواصل جهودها العلمية ومحاولاتها حجز مكان لها في مجال تكنولوجيا المعلومات رغم العقوبات الأمريكية والضغوط الاقتصادية والحصار وأن النظام الإيراني يواصل جهوده لجعل إيران دولة ذات انتاج علمي وسبق فضائي وهو ما يستخدمه النظام في بث دعاية إعلامية له في الداخل والخارج أما اعترافه فشل التجربة فهي رسالة للجميع بأن طهران عازمة على امتلاك هذه التقنية وانها حاولت ونجحت جزئيا ثم فشلت في المرحلة النهائية وان كانت قد فشلت هذه المرة فستنجح في المرات القادمة خاصة مع إعلان الرئيس حسن روحاني في خطاب له في محافظة كلستان شمال ايران الاثنين الماضي عزم طهران على إطلاق قمرين صناعيين إلى الفضاء في غضون الأسابيع المقبلة .

🌀 النظام الإيراني لم يتأثر ذلك التأثير الذي توقعه البعض جراء العقوبات الأمريكية أو بالأحرى بالضغوط الاقتصادية الأمريكية وما يزال قويا ويتمدد نفوذه لماذا ؟ 
أبرز أسباب بقاء النظام الإيراني عدم وجود رغبة أمريكية أو غربية بتغيير النظام الإيراني وايضا عدم وجود معارضة ايرانية فاعلة تقنع الشعب الإيراني قبل الخارج بوجود البديل المناسب لهذا النظام .
 سبق ان قلت ان تغيير النظام الإيراني سوف يسقط في حال وجود ارادة شعبية ايرانية داخلية تسعى للتغيير وهذه لن توجد الا بوجود قوة ايرانية داخلية منظمة سياسيا وعسكريا وقادرة على كسب ثقة الشعب الايراني وتقديم بديل لهذا لنظام وقادرة على قيادة الشعب الايراني نحو تغيير النظام الحالي بزخم شعبي وتحرك عسكري هذا امر ما يزال بعيدا على المدى القريب من وجهة نظري .


* باحث متخصص في الشأن الإيراني

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص