محمد عبدالله القادري

محمد عبدالله القادري

انتخابات الحوثي البرلمانية والهواء المطلي !!

2019-03-23 الساعة 01:13

عندنا جملة تردد في بعض مناطق محافظة إب ، تطلق على الاشياء غير الحقيقية والافعال الكاذبة غير المجدية التي لا نفع فيها ولا فائدة.
" هواء مطلي " جملة يقولها الناس  او يعبروا عن حدث او شيئ غير حقيقي كاذب ليس له نتيجة ولن تستطيع ان تحقق به هدف  ، وقد اطلقها الناس هذه الايام ليعبروا عن الانتخابات البرلمانية التي يجريها الحوثي في بعض الدوائر الانتخابية لملئ مقاعد شاغرة بمجلس النواب وتلك الانتخابات ليست إلا عبارة عن هواء مطلي.

 هل عمركم شفتم هواء مطلي او هل تستطيعوا ان تطلوا بالهواء الجدران  ؟!
وكذلك انتخابات الحوثي عمركم ماشفتم  انتخابات مثلها ولن تستطيع هذه الانتخابات ان تقدم شيئ للحوثي كونها فاشلة لا تمتلك اي مقوم يعبر انها قانونية وحقيقية وتضيف اي شرعية وفوائد للبرلمان الحوثي.

أولاً : هذه الانتخابات لن تحقق هدف الحوثي من اجل الحصول على برلمان مكتمل النصاب ، فعدد الموتى من اعضاء المجلس الذين يجب انتخاب بديل لهم في دوائرهم لن يفي بالغرض من اجراء الانتخابات ، اي انه لو اجرى الحوثي  انتخابات في المناطق التي يسيطر عليها فلن يستطيع ايجاد برلمان مكتمل النصاب لأن العدد القانوني للنصاب قد اصبح مع الشرعية والذين هم احياء لا اموات ، وهذه الامر جعل الحوثي فاشل برلمانياً بجمع النصاب حتى ولو جمع الاحياء والاموات .
اما الغائب من اعضاء مجلس النواب من ممثلي مناطق سيطرة الحوثي كالذين انضموا للشرعية  فلن يستطيع الحوثي ان يجري انتخابات لاختيار بديل للغائب ، لأنه ليس هناك اي مصوغ قانوني او مادة دستورية تتضمن انتخاب بديل للبرلماني الغائب كون ذلك الأمر يتأجل لاجراء دورة انتخابات قادمة شاملة كل الوطن وحينها يفتح باب الترشيح من جديد للاحزاب والمستقلين بتزامن واحد .

ثانياً : انتخابات الحوثي لا تملك اقرار قانوني .
برلمان صنعاء لم يعد يملك نصاب قانوني عندما  صوت للموافقة على اجراء هذه الانتخابات .
كان لدى الحوثي فرصة لانتخاب بديل للمتوفين من اعضاء مجلس النواب عندما كان يملك برلمان صنعاء نصاب قانوني من اعضاء مجلس النواب عندما كان الحوثي متحالف مع صالح وحينها كان يستطيع ان يحصل على شبه ضوء قانوني وغطاء شبه شرعي لاجراء كهذه انتخابات ، اما اليوم عندما اصبح النصاب القانوني البرلماني مع الشرعية فإن  برلمان صنعاء اصبح لا يمتلك قانونية انعقاد جلساته فكيف له ان يمنح شرعية او قانونية انتخابات نيابية لملئ مقاعد شاغرة.

ثالثاً : الوطن يمر بحالة حرب ، وهل شفتم اي بلد في العالم جرت فيه انتخابات وهو يمر بحالة حرب يتواجه فيه طرفان وكل طرف مسيطر على جزء منه.
الحوثي صاحب المشروع الانقلابي على شرعية دولة وطن و يسيطر على اقل من نسبة 20% من الأرض فقط وهل يستطيع من يسيطر على نسبة كهذه ان يوجد برلمان قانوني يمثل كل الوطن ؟!!
الحوثي يحارب ويرفض رئيس شرعي منتخب للبلد ، فكيف مثل هذا ان يجري انتخاب لبرلمان شرعي ؟!
مهما فعل الحوثي فلن يستطيع الحصول على شرعية برلمانية او نصاب قانوني او الاستدلال بالبرلمان او ايجاد برلمان لتمثيله خارجياً وتشريع وجوده داخلياً... المهم انتخابات الحوثي البرلمانية لا نستطيع ان نسميها إلا نقول عنها هواء مطلي !!

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص