عقيد/ عبده محسن الرماح

عقيد/ عبده محسن الرماح

لماذا احتضنت سيئون دون غيرها جلسة البرلمان ؟!

2019-04-13 الساعة 00:34

 


لاشك بأن تأريخ حضرموت الضارب في أعماق التاريخ وواقعها الذي يدركه الجميع فهي أرض السلام والخير والبركة وأهلها هم من نشروا الإسلام والسلام والحضارة في جنوب شرق آسيا بصدقهم وامانتهم وحسن معاملتهم وحضرموت بلد العلم والعلماء و كدوحة الشعر والشعراء وواحة للفن والحضارة ؛  حضرموت الصحراء والهضاب والجبال والوديان والساحل والبحر هي من رجحت كفة الدولة وانحازت للشرعية والنظام  ؛ حضرموت البترول والغاز والمعادن الاخرى          حضرموت وبلد رؤؤس الأموال   حضرموت وفاعلين الخير موطن المآذن وناطحات السحاب في قلب الصحراء ؛ حضرموت حاملة راية السلام والاسلام الى شرق الارض ومغربها وجنوبها وشمالها ؛  حضرموت رباط العلم ودار المصطفى ؛ حضرموت موطن التمور والعسل الدوعني .
  
هذه هي حضرموت التي يأوي اليها كل قادة الشرعية اليمنية رئيسا ونائبا وحكومة ونوابا وقاده عسكريون وامنيون    وتحالف وسفراء وقبلهم كل نازح من بؤر الظلم والصراع ليجد في حضرموت الحضن الدافئ والأمن  وأصبح النازح ضيفا عزيزا على اهلها مرحب به وغدا تتوج سيئون درة مدن وادي حضرموت بانعقاد اول جلسة لمجلس النواب الشرعي بعد التشرد والنزوح وعدم تهيئ الظروف لهم في مدينة يمنية أخرى بما في ذلك العاصمة المؤقتة الحبيبة عدن واليوم سيئون الغالية على قلب كل يمني خرج إلى العالم عبر مطارها الرائع ووجد حسن المعاملة ودقة التعامل والإجراءات التي تفوق كل التصورات بواسطة طاقم عسكري أمني إداري وكذلك القادم الى سيئون بمجرد وصوله إلى المطار يبدأ قلبه ينبض بالحياة ويدخل مدينة سيئون  والورود على يمينه وشماله والأشجار المشكلة بارقى تشكيلة عرفها الانسان وهناك يبدأ  السؤال عن الأسباب التي جعلت سيؤن دون غيرها تحتضن هذا الحدث الكبير ؟! 

ويأتي الجواب بمجرد إدارة النظر إلى زوايا ومناطق مدينة سيئون وشوارعها حيث الاطقم الدورية من أبطال المنطقة العسكرية الأولى وقوات الأمن الخاص التي ترابط على مدار 24 ساعة لا يغمض لهم جفن وعندما يسأل الوافد كان هذا الوضع من قبل وتأتيه الإجابة بلا فقد قدم هؤلاء الجنود تضحيات جسام لترسيخ الأمن والاستقرار بحضرموت حيث سالت دماء كثيره لضباط وأفراد المنطقة العسكرية الأولى والأمن وسقط شهداء كثر رحمهم الله وهناك جرحى كثر نسأل الله أن يشفيهم ، ثم يأتي اليوم الذي يفخر به كل منتسبي المنطقة العسكرية الأولى ابتداء من قيادة المنطقه ممثلة بقائد المنطقة الجسور اللواء الركن صالح محمد طيمس ورئيس أركان المنطقة قائد اللواء 135 مشاة البطل العميد الركن يحي محمد أبو عوجاء مرورا بضباط المنطقة حتى آخر فرد مرابط في وحدات المنطقة العسكرية الأولى من الرويك الى رماه . 

سلام عليكم أيها الكرام ونحن نبارك انعقاد جلسة مجلس النواب وندعو بالنجاح والتوفيق للبرلمان في مهامه التاريخية ونسأل الله النصر للشعب اليمني واخونه في التحالف العربي بقيادة الشقيقه المملكة العربية السعودية . 



* ركن التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الأولى.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص