عاجل

حقيقة محاولة اغتيال رئيس الوزراء اليوم في منطقة الصبيحة! (رواية رسمية لما حدث)

بن دغر رئيس الحكومة

2017-10-12م الساعة 09:58م (بويمن - عدن)

 

المصدر الرسمي قال إن ما حدث هو قيام بعض الخارجين عن القانون بأسلحتهم المتوسطة بمحاولة إعتراض موكب رئيس الوزراء ومرافقيه الأمر الذي أعاق وصولهم إلى ساحة الإحتفال التي إحتشد فيها الآلاف من أبناء الصبيحة إحتفاءاً بقدوم رئيس الوزراء لحضور الاحتفال الخاص بافتتاح كلية المجتمع في مديرية الصبيحة. 

 

 نفت وكالة الأنباء اليمنية سبأ محاولة اغتيال رئيس الحكومة. وأستغرب نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني قائد المقاومة في الصبيحة، عبدربه المحولي، ما تداولته بعض المواقع الإخبارية حول رفض أبناء الصبيحة زيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر والوفد المرافق له.

 

وأوضح المحولي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ما حدث هو قيام بعض الخارجين عن القانون بأسلحتهم المتوسطة بمحاولة إعتراض موكب رئيس الوزراء ومرافقيه الأمر الذي أعاق وصولهم إلى ساحة الإحتفال التي إحتشد فيها الآلاف من أبناء الصبيحة إحتفاءاً بقدوم رئيس الوزراء لحضور الاحتفال الخاص بافتتاح كلية المجتمع في مديرية الصبيحة.

 

وأضاف المحولي أن رئيس مجلس الوزراء وتجنباً لوقوع أي صدام مع هذه الفئة آثر العودة من ذلك الطريق واستكمل برنامج زيارته الميدانية للمديرية التي تفقد فيها أحوال المواطنين وتلمس احتياجاتهم، كما تفقد اللواء الثالث حزم وكان في استقباله قائد اللواء العميد ركن محمود صائل، كما تفقد شركة المصافي ومحطتها الكهربائية وميناء الزيت.

 

وأكد المحولي أن من قام بهذا العمل وهم مجموعة قليلة من مدفوعي الأجر وغرضهم تعطيل المشاريع الخدمية التي وجه بها فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للمنطقة وأنهم لا يمثلون أبناء الصبيحة بل يمثلون أنفسهم ..

 

داعياً الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن هوية هذه الفئة الخارجة عن القانون والجهات التي تقف خلف هذه العمليات الجبانة.

 

وكانت مصادر محلية ذكرت بأن رئيس الوزراء نجا من محاولة اغتيال إثر تعرض موكبه لعملية إطلاق الرصاص من قبل مسلحين في منطقة الصبيحة، وهو ما نفته المصادر الرسمية في الحكومة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص