أول دولة عربية تعلن رفضها وإدانتها لقرار ترامب اليوم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل!

ترامب الحيوان

2017-12-06م الساعة 10:48م (بويمن - وكالات)

 

 

 في أول رد عربي، على قرار ترامب، أعلنت الخارجية المصرية استنكار مصر للقرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، معلنة أن القاهرة “ترفض أية آثار مترتبة عليه”.

وعبر الرئيس الفرنسي، رفضه لقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل، قائلا “إن قرارترامب الأحادي مؤسف وفرنسا لا تؤيده”.

وقال ماكرون، خلال زيارة للجزائر، إن “هذا القرار مؤسف وفرنسا لا تؤيده ويتناقض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وأكد أن “وضع القدس يحدده الإسرائيليون والفلسطينيون منخلال المفاوضات”، داعيا “جميع الأطراف إلى الهدوء وضرورةتجنب العنف”.

وبدروه، شدد أمين عام الأمم المتحدة أنه “لا بديل عن حلالدولتين ولا توجد خطة بديلة”.

وقال جوتيريش، بعد إعلان ترامب، إنه “سيبذل أقصى ما في وسعه لدعم الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى المفاوضات”.

وفي هذه الأثناء، سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى الإشادة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى المدينة، ووصف القرار بأنه “حدث تاريخي”.

وقال نتنياهو، في كلمة مصورة معدة سلفا، إن “أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين ينبغي أن يتضمن القدس عاصمة لإسرائيل كما حث الدول إلى نقل سفاراتها إلى المدينة”.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفارتها إلى هناك، في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة.

ووقع دونالد ترامب، إثر كلمة ألقاها بالمناسبة، مرسوم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ووصف ترامب هذا التحرك بأنه “خطوة متأخرة جدا” من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وأكد الرئيس الأمريكي في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون، مؤكدا أن قرار نقل السفارة لا يعني وقف التزامات واشنطن بالتوصل لسلام دائم.

وأضاف الرئيس الأمريكي في كلمته أنه لا يمكن حل كل المشكلات بنفس المقاربة الفاشلة، مشددا على أن إعلانه سيكون بمثابة مقاربة جديدة تجاه النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال ترامب، من البيت الأبيض، إنه يرى أن هذا التحرك يصب في مصلحة الولايات المتحدة وفي مسعى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وطالب وزارة الخارجية الأمريكية ببدء الاستعدادات لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وجاء قرار ترامب بالرغم من اعتراض حلفاء الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي قد صرح في اجتماع لحكومته قبل الإعلان عن قراره بالاعتراف  بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: “أعتقد أنه (هذا القرار) تأخر كثيرا.. رؤساء (أمريكيون) كثيرون قالوا إنهم يريدون فعل ذلك ولم يفعلوا”.

المصدر: وكالات

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص