الوديعة السعودية تفقد الحوثيين صوابهم.. نرصد أبرز ردود الفعل! (شاهد)

شيبه حوثي مقعي - الحوثيون

2018-01-18م الساعة 12:27م (بويمن - متابعات)

أثارت الـ2 مليار دولار التي أودعتها السعودية في البنك المركزي اليمني، غضب الحوثيين الذين فقدوا صوابهم في التعليق على أخبار الوديعة.

 

وتابع "المشهد اليمني"، ردود الفعل لدى مليشيا الحوثي عن الوديعة، حيث أنهم أرجعوا سبب العودة لسعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني إلى توجيهات صالح الصماد، مكذبين وجود وديعة سعودية.

 

وأثارت تبريرات الحوثيين بأن الصماد وجه بخفض سعر صرف الدولار، سخرية واسعة لدى المتابعين في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وقال الصحفي الحوثي محمد عبدالقدوس: "الاجتماع الموسع الذي عقده الرئيس الصماد يوم امس بقيادات الدولة وناقش الوضع الاقتصادي واسباب ارتفاع اسعار الصرف ووجهم الرئيس بسرعة إيجاد حلول اثمر اليوم حيث تراجع سعر صرف الدولار الليلة الى 470 بعد أن كان قد وصل الى 530".

 

وتنوعت الردود الساخرة على الصحفي الحوثي عبدالقدوس، حيث رد عليه "معمر الحاج": "يا محمد عبدالقدوس ولو الموضوع مجرد توجيهات،فلماذا لا يوجه من قبل،او يكثرمن التوجيهات حتى يعود الريال الى ما دون ال300!"

 

ورد آخر على الصحفي الحوثي باللهجة العامية: "مو عمل لما نزل العملة، حصل على الفانوس السحري، ارقد لك ارقد نوم الدجال عباده (دجل وكذب) متسلقين مثل القراد تمتص دماء الاخرين لتعيش، اين رواتب الموظفين."

 

ورصد موقع المشهد اليمني سخرية متابع آخر على الصحفي الحوثي قائلاً: "3 أو 4 اجتماعات ويصير الريال اليمني بدولار.. شدوا حيلكم.. يا أغبى ماخلق ربي."

 

وبدى الصحفي الحوثي الآخر، علي جاحز منزعجاً بشدة من إيداع السعودية 2مليار دولار، حيث قال: "هااااام.. سر تراجع أسعار العملة الاجنبية امام الريال اليمني .. هو التحرك الجاد الذي قاده فخامة الرئيس الصماد امس مع المعنيين ومتابعته الانعقاد المستمر للجنة الاقتصادية وغرفة العمليات، وليست وديعة بن سلمان الوهمية التي لا وجود لها الا في اعلام المرتزقة وكتابات الطراطير".

 

وكثرت الردود الساخرة والغاضبة من تبريرات الحوثيين الساذجة، على تغريدة الصحفي جاحز، ورصد موقع المشهد اليمني رد أحد المتابعين على جاحز الذي وجه له سؤالاً: "وليش ماحصل هذا التراجع قبل الوديعة بيوم اأقل شي."

 

وكان أبرز الذين غضبوا من الوديعة السعودية، رئيس ماتسمى اللجنة الثورية العليا للحوثيين، محمد علي الحوثي، الذي كذب وجود وديعة وقال إنها مجرد ترويج فقط، حيث أعاد تغريد تدوينة سابقة له ينتقد فيها السعودية بعد إيداع مليار دولار في وقت سابق وقال: "كم بين الوعد الأول وبين ما يروج اليوم."

 

وانضم القيادي المؤتمري الشيخ حسين حازب إلى صف الحوثيين في التعليق على الوديعة السعودية، حيث طالب بإيقاف ما أسماه "العدوان" وقال إن مصلحة الشعب اليمني ليست في "الودائع التي أُعْلنت لتجميل صورة المعتدين في العالم والإعلام، وتبرير جريمة العالم في حق شعب مسلم ومسالم، ولن تتحسن احوال اليمنيين بهذه الوديعة الكاذبه ."

 

من جهته قال الناشط الحوثي فيصل مدهش: "الإعلان عن وديعة سعودية بملياري دولار فقاعة إعلامية، فمن يقتل الشعب منذ ثلاث سنوات بطائراته، لايمكن أن ينقذه بالمليارات." وأضاف: "الدولار إنخفض بتوجيهات سعودية لعملائها وسيرتفع مرة اخرى بتوجيهات سعودية لنفس العملاء.

 

وفي سياق متصل، اقترح الصحفي الحوثي أسامة ساري حلاً لإنقاذ الاقتصاد اليمني من التدهور يتمثل بمنع استيراد الصلصة من الخارج والعمل على تصنيعها في اليمن، حيث رصد موقع المشهد اليمني تغريدته التي قال فيها: "يا حكومتنا ويا لجنتنا الاقتصادية اخجلوا قليلا.. لاتزال البلد تستورد الصلصة بينما اطنان الطماط اليمني تفسد سنويا او تصدر للخارج ليعيدوها الينا صلصة بسعر اعلى من سعر الكيلو."

 

وأضاف ساري:"العصائر لاتزال تستورد بينما ليس لديكم حتى لائحة لضبط اسعار العصائر الطبيعية في البوفيات ناهيك عن ان تنتجوها".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص