مطالب عدنية صدمت بن دغر خلال لقائه اليوم بأهالي العاصمة المؤقتة.. فماذا طالبوه؟ وكيف رد عليهم؟

بن دغر يلتقي اهالي عدن

2018-07-11م الساعة 11:00م (بويمن - عدن)

 

 

 طالب اليوم العديد من ابناء وآهالي عدن، ورؤساء منظمات المجتمع المدني خلال لقائهم برئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر باشراك أبناء عدن في الوظائف العامة لدولة وبحسب الدستور ومخرجات الحوار الوطني.

جاء هذا الطلب بعد هيمنة محافظات جنوبية محددة على المشهد السياسي والعسكري في محافظة عدن , منذ تولي المجلس الانتقالي لمقاليد السلطة في محافظة عدن طيلة الفترة الماضية , الذي تعمد أقصاء أهالي عدن , واستبدالهم بأخرين بشكل اقصائي ومناطقي .

من جانبه أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن عدن ستضل مدينة السلام والتعايش، والبوابة الاقتصادية والتجارية لليمن الاتحادي الجديد.

وفي اللقاء قام بن دغر بفتح قائمة المشاريع التي قال أنه يجري تنفيذها، وسيتم قريبا افتتاحها ومنها محطة الحسوة الكهرو حرارية والتي بلغت تكلفتها ما يقارب 31 مليون دولار بتمويل حكومي".

وأشار الدكتور بن دغر إلى الظروف والصعوبات التي تواجه الحكومة من شحة الموارد وقلة الإمكانيات وتوفر العملة الصعبة.. مؤكدا أن الحكومة تبذل كل الجهود من اجل تذليل الصعاب امام المواطنين وقطعت شوطا في تثبيت الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة و صرفت مرتبات الموظفين بانتظام وفعلت عمل المؤسسات الحكومية والوزارات من العاصمة المؤقتة عدن والقادم سيكون افضل لعدن ولجميع محافظات الجمهورية وذلك بعد إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتأسيس اليمن الاتحادي الذي اتفق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني.

كما دعا بن دغر إلى احترام النظام والقانون والوظيفة العامة لدولة وتجنب الصراعات والخلافات الجانبية التي لا يستفيد منها الا أعداء الوطن..

مؤكدا أن الحوار هو الطريق الأمثل لحل الخلافات والإيمان بالرأي الآخر دون إقصاء او تهميش وأن بناء الوطن لن يبدأ الا من عدن الذي يجب أن تعاد لها مدنيتها الحضارية ويمنع فيها حمل السلاح والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة ونبذ العنف والتطرف بكل أنواعه وصوره، فيها وذلك لن يتم الا بتطبيق النظام والقانون.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص