نائب رئيس الجمهورية : قدرنا مواجهة الإنقلاب ولابد من وقفة دولية جادة أمام تهديدات الحوثيين!

علي محسن الاحمر

2018-08-08م الساعة 01:30ص (بويمن - متابعات)


إلتقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الثلاثاء السفير الأمريكي لدى بلادنا ماثيو تولر للاطلاع على المستجدات ومختلف القضايا والأحداث على الساحة الوطنية.
 
وحسب وكالة سبأ ، فقد جرى خلال اللقاء مناقشة الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سلمي وسبل تعزيز فرص الحوار بما يحقق تنفيذ المرجعيات الثلاث ودعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.
 
ورحب نائب رئيس الجمهورية بالسفير الأمريكي، مثمناً الدور الأمريكي في دعم الشرعية وحرص الولايات المتحدة على إحلال السلام في اليمن.
 
وجدد نائب الرئيس التأكيد على دعم الجهود الأممي بما يحقق تنفيذ القرار الأممي ٢٢١٦ واستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، وحرص الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية على إحلال السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.
 
ونوه إلى الخطوات التي يتخذها الحوثيين  في طريق التعنت وعرقلة السلام وتصعيدها المستمر على مختلف المدن اليمنية وإطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه الأشقاء والتهديد المستمر للملاحة الدولية والممرات المائية، مؤكداً بأن هذه التهديدات تتطلب موقفاً جدياً لمواجهة هذه الجماعة الإرهابية من قبل المجتمع الدولي بما يسهم في إحلال السلام على المستويين المحلي والدولي.
 
وقال نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء: "إن قدر أبناء الشعب اليمني ومعهم الأشقاء في التحالف مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران وردع أعمال الإرهاب في مختلف المناطق اليمنية وخوض معركة مصيرية بذلوا في سبيلها الكثير من التضحيات".
 
وأكد نائب الرئيس بأن الشرعية بقيادة فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأشقاء في التحالف في معركتهم الدفاعية العادلة يضعون نصب أعينهم الحالة الإنسانية التي يعيشها أبناء الشعب اليمنية والتي تتمادى الميليشيات في مضاعفتها واستغلالها وتوظيفها لخدمة حربها العبثية، داعياً إلى العمل والتنسيق مع مختلف الجهات الداعمة بما من شأنه التخفيف من معاناة اليمنيين واستعادة دولتهم.
 
من جانبه أكد السفير الأمريكي حرص بلاده على الحد من الوضع الإنساني المتدهور وتقدير بلاده لحرص الشرعية على إحلال السلام، معبراً عن سعادته بلقاء نائب رئيس الجمهورية الذي يبحث سبل تعزيز فرص التوصل إلى حل يحد من مأساة اليمنيين.
 
وكرم نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء الملحق العسكري الأمريكي لدى بلادنا العقيد جونج زافج الذي تنتهي فترة عمله، مشيداً بدوره في التنسيق مع الجيش اليمني ودوره الفاعل في الفريق الأمني المنبثق عن أصدقاء اليمن.
 
ورحب نائب الرئيس بالملحق العسكري الأمريكي الجديد العقيد براد غاندي.
 
من جانبه عبر العقيد جونج زافج عن سعادته بهذه اللفتة الكريمة، معبراً عن شكره وتقديره لما لمسه من اهتمام ودعم نائب رئيس الجمهورية وتسهيلاته خلال فترة عمله ودعمه لجهود الفريق الأمني المنبثق عن أصدقاء اليمن.

 



شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص