شاهد إحتراق متحف برازيلي يحتوي على 20 مليون قطعة أثرية من بينها أثارا مصرية وأحفوريات. (صور)

متحف برازيلي يحترق

2018-09-03م الساعة 08:55م (بويمن - منوعات)

إندلع الحريق مساء الأحد، وخرجت النيران عن السيطرة وفشلت جهود رجال الإطفاء في السيطرة عليها وأت على المبنى ومحتوياته بالكامل  و دمر الحريق   المتحف الوطني في البرازيل، والذي يبلغ عمر مبناه 200 عام وكان مقرا للعائلة الملكية البرتغالية التي حكمت البلاد، و يضم 20 مليون قطعة أثرية من بينها أثارا مصرية وأحفوريات. 

 

أضاءت النيران سماء مدينة ريو دي جانيرو وتصاعدت سحب الدخان لعشرات الأمتار في السماء، وشاهد السكان المأساة من كل مكان في المدينة ومازالت أسباب الحريق مجهولة، ولم يتم تسجيل أي ضحايا في الحريق، لكن هناك مخاوف قوية من ضياع الكثير من الكنوز الوطنية التي احترقت في المتحف.

 

من جهتها بذلت فرق الإطفاء جهودا مضنية لإنقاذ مقتنيات المتحف الثمينة سواء الثقافية أو التاريخية وإخراجها من المبنى المتداعي حيث كان هناك حوالي 20 ألف قطعة تروي تاريخ البرازيل وبلدان أخرى، وتعود الكثير من المقتنيات إلى الأسرة الملكية التي حكمت البلاد يحتوي  المتحف أيضا على أثارا مصرية قديمة ورومانية يونانية وبعض من أولى الحفريات التي عُثر عليها في البرازيل. منها عظام ديناصور وهيكل عظمي لسيدة عمره أكثر من 12 ألف عام، وهو الأقدم على الإطلاق في الأمريكتين

و قال مدير المتحف لتلفزيون غلوبو تي في إن الحريق بمثابة "مأساة ثقافية للبرازيل" وعبر الرئيس البرازيلي ميشيل تامر عن حزنه، وغرد على تويتر :"فقدنا مائتي عام من العمل والبحث والمعرفة".
 

 

المتحف الوطني بالبرازيل

 

 

 

المتحف الوطني بالبرازيل

 

 

 

 

المتحف الوطني بالبرازيل

 

 

المتحف الوطني بالبرازيل

 

المتحف الوطني بالبرازيل

المتحف الوطني بالبرازيل

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص