ورد للتو من مناطق الاشتباكات بالحديدة

تقرير ميداني مصور يظهر تقدم الجيش وسيطرته على مناطق شرق وغرب المدينة (فيديو)

مناطق الاشتباكات بين الجيش الوطني والحوثيين

2018-09-14م الساعة 01:42ص (بويمن - الحديدة)

 

 قالت مصادر محلية بمدينة الحديدة : ان قوات الجيش تمكنت من السيطرة  على جامعة الحديدة و دوار  المطاحن  وصولا الى قرب احياء 7 يوليو  في الجانب الشرقي من مدينة الحديدة  فيما أكدت أن قوات الجيش قد اقتربت من حي المطراق بالجانب الجنوبي الغربي من المدينة وان المعارك مستمرة حتى هذه اللحظة من الاحياء القريبة من سوق السمك المركزي في المدينة.

 وأضافت مصادر أخرى "إن الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني ومسلحي جماعة الحوثي  تتجه غرباً    من جهة جنوب الحديدة على ساحل البحر وتقترب من مستشفى الدرن ومستشفى الثورة بعد أن تمت السيطرة على الجامعة ومركز تطوير تهامة وبيت الرئيس السابق علي صالح ومنزل نائب الرئيس علي محسن  الأحمر" .


قد يهمك ايضاً:

عاجل : الحوثيون يبدأون بأولى الخطوات العملية للانسحاب الكامل من مدينة الحديدة الساحلية

تقارير: ترتيبات أمريكية لخليفة هادي الذي يواجه وضعاً صحياً متدهوراً للغاية..!

حكومة الشرعية تحسم أمرها وتكشف هوية القوات التي ستتسلم مدينة الحديدة بعد تحريرها..!


وتشير تلك المصادر في تصريحات خاصه  لـ " المشهد اليمني " إن حالة من التخبط  لدى مليشيات الحوثيين الذين رفعوا نقاط التفتيش من شارع صنعاء وبعض الشوارع الرئيسية في المدينة منها شارع الميناء والكورنيش وانها أدخلت  ملسحيها  وعرباتها القتالية الى مخازن اليونسيف  وبرنامج_الغذاء_العالمي بمنطقه الحمادي بمحافظه الحديدة وصوامع الغلال  ومطاحن  البحر الاحمر والتي يقوم برنامج الغذاء العالمي بتخزين الدقيق فيها.

وقالت مصادر الجيش الوطني ان المقاومة المشتركة أحبطت خلال الساعات الماضية محاولات المليشيات  الحوثية إعادة ترتيب دفاعاتها في  الحديدة وكبدتها خسائر فادحة بالعدد والعتاد  

وتأتي هذه التطورات بعد تمكنت قوات الجيش من السيطرة الكلية على كيلوا 16 وكيلوا 7 وقطع امدادات الحوثيين القادمة من مناطق اخرى للمدينة فيما  يسيطر طيران التحالف ناريا على منفذ الشام وشارع جيزان المتجه الى شمال وشمال  وشرق المدينة .

ويكتسب تحرير قوات الجيش   لـ  البوابة الشرقية  لمدينة الحديدة (مفرق كيلو 16) الرابط بين الحديدة وبين صنعاء والمحويت وتعز وذمار وإب،والتي حققها ابطال الجيش والمقاومة،بدعم واسناد من تحالف دعم الشرعية.
ووصفت ليز غراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية  في اليمن  في تغريدة على صفحتها في تويتر إن "" الوضع في  الحديدة " تدهور بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية، وأن هناك " ومئات الآلاف يشعرون بالرعب بسبب القصف بالمدفعية وإطلاق القذائف والقصف الجوي".

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص