تصريح جديد للانقلابي «محمد علي الحوثي» يفضح مليشياتهم في الحديدة..! (ماذا قال؟)

المقوت مهنجما

2018-09-16م الساعة 07:26م (بويمن - متابعات)

 

 

 اتهم وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبدالباسط القاعدي اليوم الاحد 16 سبتمبر/ايلول 2018م الميليشيا الحوثية بالوقوف وراء قصف مستودع يتبع برنامج الغذاء العالمي بقذائف الهاون في الحديدة (غربي اليمن).

وقال القاعدي في تصريحات صحفية ان، الحوثي يركز على ارتكاب الجرائم البشعة التي تخلف ضحايا كثيرين وتعمل على إثارة الرأي العام للضغط على التحالف العربي والشرعية لوقف عمليات تحرير الحديدة، وما تناوله قادة الحوثي كان يركز على الوضع الإنساني الذي سيخلفه تحرير الحديدة في مخاطبته للرأي العام الخارجي.

وأضاف: «إن رئيس ما يسمى اللجنة الثورية محمد الحوثي تحدث عن نوايا للتحالف لاستهداف مخازن الأمم المتحدة قبل عملية استهدافها بـ 12 ساعة وكأنها عملية مبيتة وخطة حوثية لاستهداف هذه المخازن بالفعل»، داعياً التحالف والشرعية إلى سرعة إجراء عملية تحرير خاطفة لمدينة الحديدة والميناء لتخفيف الكلفة الإنسانية الباهظة في حال طالت المعركة.


قد يهمك ايضاً: 

تعرف علي السعر الرسمي الجديد للدبة البترول (عبوة 20 لتراً) اليوم في عدن
مجلة نيوزويك الأمريكية : اليمن الفقير سيصبح قريباً من أغنى دول العالم.. وهذه أهم موارده وثرواته..!

من هي الشخصية التي اختارها عبدالملك الحوثي لخلافته؟ وما هو أول قرار اتخذه الخليفة الموعود..؟ (تفاصيل)


وكان المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، إرفيه فيروسيل، قد قال للصحفيين في جنيف أمس، إن قذيفة هاون أطلقتها مجموعة مسلحة مجهولة الهوية أصابت مستودعا تابعا للبرنامج في مدينة الحديدة يسع لكمية من الطعام تكفي لمساعدة أكثر من 19 ألف شخص من المحتاجين، محذراً من استمرار الاشتباكات بالقرب من صوامع مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، والتي تعتبر منشأة حيوية لعمليات برنامج الأغذية العالمي، منددا بتحدث برنامج الغذاء بمحاولة أي من الأطراف استخدام المساعدات الإنسانية والمنشآت كأداة في الصراع، في إشارة إلى تحويل الحوثيين الصوامع ومنطقة الحمادي إلى ثكنة عسكرية.

وقال «إن حوالى ثمانية ملايين شخص على حافة المجاعة في جميع أنحاء اليمن، ولا يمكننا تحمل أي أنشطة من شأنها أن تعطل عملياتنا الرامية إلى توفير الغذاء والتغذية».

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص