السفير أحمد علي يخرج عن صمته ويتحدث حول صفقة الإفراج عن إخوانه من سجون الحوثي

2018-10-06م الساعة 04:04ص (متابعات)

أكد مصدر قيادي مؤتمري رفيع مقرب من السفير أحمد علي عبدالله صالح  أنه لا يوجد أي فدية مالية دفعت أو أي صفقة في عملية الإفراج عن نجلي  علي عبدالله صالح.

 



وأوضح القيادي المؤتمري  أن مليشيا الحوثي تسعى من خلال الإفراج عن نجلي الرئيس السابق صالح، خلق تعاطف مؤتمري بعد أن خسرت المؤتمر بعد الغدر بالزعيم صالح وقتله وقتل واعتقال عدد من كواد المؤتمر، كما أنه تسعى إلى إيجاد شرخ بين أسرة صالح نفسها من خلال الإفراج عن "مدين وصلاح" والإبقاء على عدد من أقربائه مثل شقيق ونجل العميد طارق "محمد بن محمد عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله".

 

وقال "أن المليشيا تريد أيضاً من خلال عملية الإفراج لإعطاء سلطنة عُمان السلطان قابوس ثقلاً سياسياً لدى المجتمع الدولي والمحيط الإقليمي يمّكن عُمان من لعب دور وساطة في المستقبل القريب.

 

وأكد مصدر  أن مدين وصلاح" وصلا مساء الأربعاء إلى الإمارات العربية المتحدة وأن السفير أحمد علي عبدالله صالح استقبلهما.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص