وزير الدفاع القطري.. الاعتذار ورفع الحصار قبل حل الأزمة الخليجية.. ومغردون: الحل في الرياض

خالد العطية

2018-10-27م الساعة 07:13م (بويمن - ارم نيوز)

 

 قال وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد العطية، اليوم السبت، إن حل الأزمة الخليجية يجب أن يسبقه اعتذار ورفع لـ”الحصار”، في موقف جديد من الدوحة أثار سخرية نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، ودفعهم للتساؤل: “من الذي يريد إنهاء الأزمة؟.”

وقال العطية في ندوة بالدوحة: إن “حل أزمة الخليج عبر التفاوض، ونعتقد أن سمو أمير الكويت هو الوسيط المقبول، وأي حل يجب أن يُبنى على قواعد جديدة، وأن يُسبق بالاعتذار ورفع الحصار “.

وعن مشروع تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي، اعتبر العطية أن أي تحالفات يجب أن تبنى على أساس سليم، بحيث يتمتع المتحالفون بنفس الرؤى تجاه القضايا المختلفة، داعيًا إلى حل المشاكل الخليجية قبل الانطلاق في أي تحالف، لافتًا إلى مشاكل ترسيم الحدود البرية والبحرية وجزيرة حوار وغيرها.


شاهد أيضاً :

- الفلكي اليمني المعروف ”الجوبي” يكشف ماذا سيحدث يوم الأربعاء القادم في صنعاء..!

 

- تعليق مفاجئ من السعودية والبحرين على زيارة ”نتنياهو” لسلطنة عمان ولقائه بالسلطان قابوس..!

 

- رد عنيف من سلطان البركاني على أبوبكر القربي..! (شاهد كيف خاطبه؟)

 

- عاجل .. تطور عسكري جديد بالحديدة: قوات الشرعية تسيطر على هذه الأحياء والمنشآت.. والأباتشي تتدخل (آخر المستجدات)

 


 

 

لكن يبدو أن قطر اضطرت إلى دخول هذا التحالف الذي يتجاهل أزمته، حيث ترى دول المقاطعة أن أزمة قطر غير مؤثرة ويمكن المضي قدمًا دون حلها.

وقال العطية: إن “وقوف الشقيقة تركيا مع قطر” ساهم فيما وصفه بـ”فشل الحصار”، زاعمًا أن الدول المقاطعة كانت “تراهن على الولايات المتحدة دون فهم حقيقي لعملها، فالولايات المتحدة لا تتمثل بأشخاص أو مؤسسة بعينها أو أصدقاء معينين، فهي دولة مؤسسات عميقة، ودول الحصار لم تقرأ هذه الدولة قراءة علمية، رغم أن كل متابعاتنا تقول إنهم عملوا منذ فترة مبكرة جدًا في الولايات المتحدة لتمكين الحصار على قطر”.

واستطرد العطية: “قد تكون شهادتنا مجروحة ومبنية على حجم الظلم الذي وقع على قطر، ولكنها كانت موجودة”.

أين غاب مذيعو قناة الجزيرة وإعلاميو قطر عن زيارة نتنياهو لعُمان؟
وزير خارجية البحرين: المنطقة تواجه تحديات معقدة.. وتحالف “ميسا” ليس دفاعيًا محضًا
“في تجاهل للأزمة”.. الجبير: التعاون الأمني مع قطر مستمر وتحالف الشرق الأوسط لن يتأثر بالخلاف

ردود لاذعة

وأثار تصريح العطية ردودًا وجدلاً واسعاً بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب الناشط إبراهيم الياسر: “عجبًا، من الذي يطالب بإنها المقاطعة. نحن؟؟ من شرق وغرب وضرب دروب البسيطة ليطرق أبواب عواصم العالم السياسي ليل نهار. ومن الذي عقد الصفقات الواحدة تلو الأخرى، ولم يتبقَ له سوى أن تحط قدماه مسطح القطبين ليصافح بطاريقها استجداءً للمواقف السياسية من أجل إنهاء المقاطعة ..عجبًا”.

وسخر معلقون سعوديون وخليجيون من تصريح العطية، وكتب مغرد باسم الشهري: “الحل في الرياض وغصبًا عنكم ترضخون وتعتذرون لدول المقاطعة وقادتهم، انتو اللي غدرتو ونشرتو الفوضى في الخليج والعالم العربي كله.”

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص