شاهد ظهور جديد وصور مثيرة للفتاة السعودية الهاربة ”رهف القنون” تيثر غضب الناشطين وتستميل آخرين

رهف القنون

2019-01-23م الساعة 12:40م (بويمن - متابعات)

نشرت الفتاة السعودية رهف محمد القنون، التي هربت من عائلتها في المملكة العربية السعودية، وحصلت على اللجوء في كندا، أخيرًا، تغريدة حملت استفزازاً جديداً للسعوديين وأثارت جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت رهف ترد على أحد المغردين عبر موقع “تويتر” هاجمها واعتبر أنها وحيدة وليس معها إلا “الشيطان وإخوانه”، لتؤكد له أنها اتخذت قرارها بنفسها وأنها تتمسك باستقلاليتها وقوتها وحريتها.

فهد بن محمد الزعاقي، الذي يصف نفسه عبر “تويتر” بأنه مترجم سابق لخادم الحرمين الشريفين ،الديوان الملكي السعودي، هاجم رهف وما أقدمت عليه قائلاً: “لا دين لا أم لا أب لا إخوة لا وطن، معك فقط الشيطان و إخوانه”.



قد يهمك ايضاً:

 
 
 
 


وردت عليه رهف قائلة: “هذا قراري. معي نفسي واستقلاليتي وقوتي وحريتي، معي كل ما أريده والحياة حلوة”، لتتوالى التعليقات ما بين الفريقين المتقابلين، أنصار رهف والمتعاطفين معها من جهة، والناقمين عليها من جهة أخرى.

وانضم مغرد يدعى “الحريري” إلى الزعاقي في انتقاد خطوة رهف بالهرب من أسرتها وبلادها قائلاً: “ما الحرية التي حصلت عليها في كندا ولم تكن موجودة في السعودية كنت بين أهلك وناسك ورفاق دراستك معززة مكرمة ومن الطبيعي أن يحصل مشاكل بين الشخص وأهله ولكن هم سند الإنسان في حياته تخيلي وصلك خبر مرض أحد من أهلك بسرطان وأن الموت قرب منه ماهو شعورك”.

مغردة تدعى “نورة من العراق” علقت على رد رهف قائلة: “الحياه حلًوة قنعي نفسك الدنيا فانية وأنت خسرت الدنيا والآخرة وخسرت رضا الوالدين حلتو كانو ماذيج ولو كذب مداصدك بس اهم شي بر الوالدين تتكلمين اللغه بطلاقه وسفر ونركيله وصورين سنابات كنتي اي اضطهاد وحرمان اللي تدعينه مختصر كلام فتاه تبعت خطوات شيطان نوره من العراق واعشق سعوديه”.

في المقابل، أكدت مغردة تدعى “سماح الهاشمي” أن رهف حرة  في تقرير مصيرها، قائلة: “الأم والأب والأخ ماراح يدومون لها ولا أحد مخلد وأنا أحمد الله أن رهف نجت بنفسها من ظلم قد يقع عليها من أهل لم يقدروا أمانتهم فهي ليست ملكًا لهم هي كيان وروح مستقل وليست عبدة لأحد تنتقل ملكيتها أو وصايتها من شخص لآخر”.

وانضم الأديب نبيل المعجل لمنتقدي الزعاقي مستنكراً عليه تدخله في الأمر قائلاً: “وما دخلك ودخلي بها يا أخ فهد؟ أخوها والدها، زوجها؟ حتى لو كنت أنا أو أنت أحدهم فـ رهف ذهبت واختارت ما تريده هي لا ما نريده أنت وأنا وجاري العاشر لها. ليس من حقنا الوصاية عليها وهي فقط من تتخذ وتقيِّم وتراجع قراراتها. رجاءً اتركوها وشأنها وتمنوا لها التوفيق”.

وانتقدت مغردة تدعى “ريمان الرشيد” الموقف الكندي من قضية رهف القنون قائلة: “يا ليت كندا تهتم بالمتشردين اللي نشوفهم في شوارع كندا بالاول، الانسانية ليست في كندا ، كندا بلد الفقر والتشرد والذل والناس النائمة بالشوارع، أتمنى من كندا ألا تتدخل في أمور الشعب السعودي”.

يشار إلى أن رهف محمد القنون، التي تبرأت منها عائلتها في بيان رسمي، نشرت قبل أيام تغريدة حملت رسالة للعائلات التي لديها أبناء، قالت فيها: “أولادكم ليسوا لكم، أولادكم أبناء الحياة المشتاقة إلى نفسها. بكم يأتون إلى العالم، ولكن ليس منكم، ومع أنهم يعيشون معكم فهم ليسوا ملكًا لكم”.

وأضافت رهف: “أنتم تستطيعون أن تمنحوهم محبتكم، ولكنكم لا تقدرون أن تغرسوا فيهم بذور أفكاركم؛ لأن لهم أفكارًا خاصة بهم”.

 

الأكثر زيارة
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص