بالفيديو

شاهد كيف تعامل الرئيس البشير بهدوء مع قادة الجيش الأربعة وهم يبلغونه بقرار عزله.. وبماذا أوصاهم؟!

البشير هادئ

2019-04-14م الساعة 07:27م (بويمن - متابعة خاصة)

 

 

 كشفت صحيفة "الانتباهة" السودانية، في عددها الصادر السبت، ما أوصى به الرئيس المخلوع، عمر البشير، المجلس العسكري الانتقالي، بعد تبليغه بقرار عزله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفها بـ"الموثوقة"، أن كبار الجنرالات بينهم رئيس المجلس العسكري الحالي، قاموا بالذهاب إلى مقر إقامة البشير لإبلاغه بقرار عزله.

وأوضحت المصادر أن الجنرالات التي ذهبت، هي، المفتش العام للقوات المسلحة، رئيس المجلس العسكري السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ومعه الفريق أول عمر زين العابدين، المسؤول عن منظومة الصناعات الدفاعية ورئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري حاليا، بالإضافة إلى شخص آخر برتبة لواء من الجيش، ذهبوا إلى البشير فجر الخميس، ووجدوه في المسجد الملحق ببيت الضيافة يستعد لأداء صلاة الصبح.

 

شاهد الفيديو:



وأضافت الصحيفة: "بعد الصلاة، جلس مبعوثو اللجنة الأمنية العليا مع البشير، وأبلغوه بخطورة الأوضاع في البلاد وخشيتهم من خروجها عن نطاق السيطرة، وأن اللجنة قررت تولي السلطة لفترة محدودة، وأنه سيكون تحت الإقامة الجبرية".



 

قد يهمك ايضاً:

- ورد للتو : صنعاء تصحو على خبر صادم وكارثة مرعبة بعد عزم الحوثي ارتكاب هذه الجريمة المروعة خلال الساعات القادمة!

 

- ”القصة كاملة” لفتاة يمنية شابة انتقمت من الحوثيين شر انتقام بعد أن قتلوا عمها أمام عينيها.. لن تصدق ماذا فعلت!

 

- عـاجل : ”طارق صالح” يخذل ابن عمه ”أحمد علي”.. ويوجه رسالة هامة للبرلمان والشرعية..(تفاصيل)

 

- واحد من أشهر السياسيين العرب يعلق: عمر البشير من أولياء الله الصالحين والتاريخ سينصفه “وما عند الله خير وأبقى”

 

- سجال حاد وتبادل مباشر للشتائم بين مذيعة الجزيرة ”غادة عويس” ومذيعة العربية ”نجوى قاسم”..! (فيديو)

 

- قرار تاريخي للبرلمان في ثاني جلساته ينهي مليشيات الانفصال ويوجه أقوى ضربة للانتقالي..والإصلاح يخرج عن صمته

 

- قطر في ورطة جديدة وحقيقية.. الكويت تلحق بعُمان وترفض شروط ”الفيفا”.. ماذا حدث؟

 

- ”المغامسي”: آية في القرآن تدل على الحرب عالمية الأولى والثانية!.. ماهي؟

 



وقالت الصحيفة إن البشير قابل الجنرالات برد فعل هادئ، وقال لهم قبل أن ينصرفوا: "خير.. فقط أوصيكم على البلاد والشريعة".

وختمت بأن اللجنة الأمنية سحبت الحرس الرئاسي والقوة التي كانت تحرس البشير في مقر إقامته، واستبدلتها بأكثر من 90 عسكريا يقومون حاليا بحراسة مقر الإقامة الجبرية للبشير، داخل أسوار القيادة العامة للجيش.


 

يشار إلى أن الجيش السوداني انقلب على البشير، وأعلن مجلسا عسكريا انتقاليا للبلاد، ليقود السودان لمرحلة انتقالية لمدة عامين، في حين أعلن وزير الدفاع الذي رأس المجلس بعد الانقلاب، استقالته بعد يوم من إزاحة البشير، وتعيين الفريق الأول عبد الفتاح البرهان خلفا له.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص